جذور الفن العراقي

اسم الكتاب: جذور الفن العراقي
تأليف: جبرا ابراهيم جبرا
عام النشر: 1986
موضوع: تشكيل
عدد الصفحات: 79

” كان الفن في وادي الرافدين دائماً كشعب هذا الوادي، كلاهما نتاج الأرض والمناخ. كلاهما لم يدرك قط الانحطاط ولم يبلغ قط الكمال: فكمال الصنعة، بالنسبة إليه، يحد من التعبير الذاتي. كان عمل الفنانين العراقيين القدامى خشناً ولكنه غني بالابتكار. فيه حيوية وجرأة لا تتيسران للتقنية المرهفة. وكان الفنان دائماً حراً في التعبير عن نفسه، حتى في خضم فن الدولة في آشور ، حيث يتكلم الفنان الحقيقي من خلال درامة الحيوان الجريح… ”

اضغط هنا للتحميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *