كلمة ممثلة الطلاب الكورد في تجمع الجامعيين العراقيين في ايران حول استفتاء اقليم كردستان

بسم الله الرحمن الرحيم
انا الطالبة فرح الجلبي من كردستان العراق وعضو في تجمع الجامعيين العراقيين في ايران وطالبة في كلية الصيدلة بجامعة طهران.

انا من القومية الكردية وروحي عراقية تستمد نبضها وحيويتها من عراق موحد بعربه واكراده وقومياته الاخرى المتألفة على مر التاريخ. وهذه الروح لها احاسيس وكيان متين تستمد قوتها و روعتها من زهور وعلو وجمال جبال كردستان مرورا بجمال و روعة بغداد وصولا الى حرارة وعلو نخيل الجنوب مفعمة بخير دجلة والفرات. وها انا اليوم اقف بينكم من السليمانية مدينة التضحية والفداء والرافضة للظلم والتسلط.

ايها الاعزاء والعزيزات
يعلم الجميع ان الظلم الذي لحق بنا كردا و عربا جراء سياسات القوى الاستكبارية سعت الى تجزئة الشعوب من خلال إنشاء الدول و رسم الحدود على أسس عنصرية وطائفية بهدف زجها في صراع مستمر ليسهل على هذه القوى الظالمة السيطرة على شعبنا والاستيلاء على ثرواته والمؤسف ان بعض من يتصدى للحكم على هذه الشعوب قد خضع لمشروع التقسيم وساهم في تحقيقه.
واليوم ايضا نشهد مرة اخرى تكرار هذه التجربة الخاطئة على يد قادة اقليم كردستان وبدعم صهيوني بإمتياز، فبعد ان عاش الشعب الكردي في اقليم كردستان العراق فترة من الازدهار والانتعاش الاقتصادي في ظل عراق فيدرالي دستوري صوت له 90% من الشعب الكردي نجد ان قيادة الاقليم اخذت تتبع منهج دكتاتوري وشخصي وعائلي سلطوي ادخل الاقليم في دوامة من المشاكل الاقتصادية والادارية والسياسية داخليا وخلق ازمات مستعصية الحل مع الحكومة المركزية بسبب اتباع قيادة الاقليم مخططات سياسية وبرامج اقتصادية من قوى خارجية لايهمها مصلحة الاقليم ولا العراق ومن جملة هذه المشاكل:
_عدم التمسك بالدستور
_تصدير النفط خارج التوافق مع الحكومة المركزية وبدون كشف عن العائدات المالية.
_تقليص رواتب الموظفين في الاقليم الى النصف والربع.
_العمل على تعطيل البرلمان في الاقليم بشكل غيرقانوني.
وفي ظل هذه المشكلات وفي الوقت الذي يواجه عراقنا ابشع الهجمات الارهابية التكفيرية نرى ان قيادة الاقليم تتجاهل كل ذلك وتعلن عن مشروعها للانفصال عن العراق.
واننا من هنا نعلن عن رفضنا لمشروع الاستفتاء الذي يهدد بوقوع نزاع مسلح واقتتال بين الاخوة، ونطالب ان تكون كل القرارات خاضعة للدستور والقوانين العراقية الاتحادية من اجل حماية الشعب الكردي و وحدة العراق بعيدا عن المؤامرات الخارجية.
وختاما اود ان انهي كلامي بالشعار الذي لطالما اكد عليه قائدنا مام جلال الطالباني وهو : (الفدرالية للكرد في ظل عراق ديموقراطي دستوري تسوده العدالة الاجتماعية و روح المواطنة)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

One thought on “كلمة ممثلة الطلاب الكورد في تجمع الجامعيين العراقيين في ايران حول استفتاء اقليم كردستان

  • أكتوبر 16, 2018 at 10:34 م
    Permalink

    السلام عليكم ان ماجستير فيزياء اريد اسماء الجامعات التي تحتوي دراسة دكتوراة في الفيزياء الطبيه مع الشكر

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 1 =

Pin It on Pinterest