لمسات ثقافية من الحياة الدراسية في جامعة طهران- رقم 2

مسجد الجامعة

?المسجد في الجامعة  لا يقل اهمية عن كليات جامعة طهران فهو ليس مجرد محلاً لإقامة الصلاة فقط بل يمثل مركزاً للبرامج الاسلامية و الثقافية و له ادارة و مسؤول و یتم الاشراف علیه مباشرتاً من قبل مكتب ممثلية سماحة السيد الخامنئي في الجامعات.

?ففي جامعة طهران و عندما يحين موعد الصلاة يتم تعطيل الدوام و المحاضرات و المكتبات و جميع دوائر الجامعة لمدة ساعة بشكل رسمي لكي يتوجه فيه الطلبة و الاساتذة و الموظفين الى اقامة صلاة الجماعة في المسجد و متابعة شؤونهم الشخصية الاخرى خلال هذه الساعة. و يشهد المسجد في هذه الساعة حضور واسع من قبل الجامعيين لإقامة صلاة الجماعة حيث اذا وصل الفرد متأخراً من الممكن أن لا يجد مكاناً لنفسه ليشارك الاخرين في صلاة الجماعة و يقيم الصلاة في الساحة المفتوحة للمسجد.

photo_2016-08-10_01-05-18

?كما ذكرنا في اللمسة الثقافية الاولى بعد الصلاة يتم تلاوة صفحة من القران بشكل يومي و يتم اهداء التلاوة الى احد الشهداء بالإسم ، فتوجد شاشة كبيرة داخل المسجد تعرض يومياً تفاصيل برنامج المسجد لذلك اليوم  و من جملة ما يعرض على هذه الشاشة (اسم امام الجماعة، رقم الصفحة التي سيتم تلاوتها من القرآن الكريم لذلك اليوم ، التسبيحات و….)

?لا يخلوا المسجد ايضا من المجلات و النشرات الثقافية و اقراص الCD التي توزع على الطلبة خلال حضورهم في المسجد و تتناول هذه المجلات و النشرات مواضيع ثقافية، دينية، اجتماعية، سياسية، علمية متفاوتة فهي من اعداد اللجنة الثقافية للمسجد و الذي يكون اعضائها من الطلبة الراغبين بالنشاط الثقافي.

?و اما في المناسبات الدينية المختلفة يزداد نشاط المسجد و برامجة اكثر من الايام العادية الاخرى ففي شهر رمضان المبارك يقدم المسجد برامج متعددة و مستمرة خلال الشهر الفضيل منها مجالس المواعظ و تقديم موائد الافطار و احياء ليالي القدر و مراسيم استشهاد الامام علي (عليه السلام) و لا تقتصر المشاركة في هذه المناسبات على الطلبة بل تشتمل ايضاً على اهالي المنطقة الذين يسكنون في جوار الجامعة فتجد الجامعة في هذه الليالي مفتوحة ابوابها لوقت متأخر من الليل و تتردد الناس الى الجامعة بشكل مزدحم و تملأ جميع الاماكن و يجلس الناس في شوارع الجامعة مع عوائلهم و يشاركون في احياء هذه المراسيم فتخلق هذه الحركة منظراً جميلا يضفي الى جمال الجامعة و جوها العلمي جواً اخر اسلاميا دينياً يعكس لنا الثقافة الاسلامية الراقية لهذا المجتمع.

photo_2016-08-10_01-05-11

?و في ايام محرم لا يختلف الامر عن شهر رمضان و تستمر المجالس الحسينية و تنطلق المواكب من الجامعة لتجول في منطقة الجامعة بمشاركة فعالة من طلاب الجامعة ذاتها و توشح كل الجامعة من قبل ادارة المسجد بالسواد و الرايات الحسينية.

?و من الجدير بالذكر إن هذا المسجد تم تشييده عام 1966م بواسطة السيد (عبدالعزيز فرمانفرماييان) و حضر في افتتاحه السيد ايوب خان، رئيس جمهورية الباكستان في ذلك الوقت. و يعتبر مسجد جامعة طهران من اوائل المساجد في طهران الذي تم بنائه بتصميم حديث فهو مزيج من العمارة الايرانية و العمارة الحديثة و تبلغ مساحته 1800 متر مربع.

بقلم: علي رضا الزيادي

One thought on “لمسات ثقافية من الحياة الدراسية في جامعة طهران- رقم 2

  • أغسطس 11, 2016 at 2:14 ص
    Permalink

    موضوع يستحق التأمل لتطرقه الى نقاط ذات اهميه كبيره في الاهتمام بفرض مهم كالصلاة بإعتبارها عمودا يرتكز عليه البناء السليم للانسان المسلم وحرصه على ادائها في وقتها ايمانا منه بالتزامه بعقيدته الراسخه رغم انشغاله بأهم وأسمى المحطات في حياته وهي طلب العلم . ولا يقتصر هذا الامر على جامعه طهران فحسب بل في جميع الجامعات الايرانيه وغيرها من المؤسسات الاخرى حيث يتجلى المسجد عن بعد للمارين داعيا اياهم لأداء هذا الفرض العظيم في وقته .
    مع جزيل الشكر والتقدير

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest