سليمانيه، الجامع الكبير- خورمال

الجامع الكبير في ناحية خورمال في قضاء حلبجة من مساجد العراق الأثرية والتراثية في محافظة السليمانية بمنطقة كردستان العراق، والذي تم تأسيسه في عهد الفتح الاسلامي للعراق، ولقد تم اعادة بناؤه وتعميره في زمن البابانيون ويذكر المؤرخون إنه يعود إلى عهد الاسكندر المقدوني، حيث إنه بعد فتوحاته باتجاه الشرق في فارس وعودته يقال انه سمي هذا المكان وقد توارثته الاجيال، وبعد الفتح الإسلامي للعراق ومجيء الصحابي عبد الله بن عمر بن الخطابجعل المبنى مسجدا تقام فيه الصلوات الخمس وصلاة الجمعة والعيدين، كما توجد بقرب المسجد مقبرة موسى بك تضم قبره مع زوجته، وتقع تحت منارةالجامع.[1]
وتبلغ مساحة الجامع الكلية 2500 م2، ولقد تم تعميره عام 1061هـ/1651م، وجدد بناؤه في عام 1412هـ/ 1992م، وللجامع مدخلين ويحتوي علىقاعة لاقامة المناسبات ومجالس العزاء وغرفة للفتوى وفي فنائه توجد بركة ماء من مياه العيون الدافئة، والتي تكون منابعها من الجبال وفيه منارة مئذنةقديمة مهدمة وما زالت آثارها باقية ويعود تاريخ بناء المنارة إلى ما يقارب 400 عام.
وفي الجامع حجر نقشت عليه أبيات من الشعر، ويبلغ عرض الحرم 20 متراً وطوله 25 متراً، ويتوسط مبنى الحرم محراب فيه منبر مصنوع من الخشبويقوم مبنى الحرم على عمودين من الكونكريت، وتحيط الحرم نوافذ عدة صممت على الطراز الاسلامي القديم.
ومن الائمة الذين تعاقبوا على منصب الامامة والخطابة في الجامع:
• الشيخ عارف هانة سورة.
• الملا ابو بكر المصنف.
• المولوي الشاعر.
• عبد الله الأربيلي.
• الملا بهاء الدين.
• الملا عبد الرحمن الحيدري النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest