المثني، مزهرية الوركاء

مـزهرية الوركـاء هـي تـحفة اثـرية يبـلغ عـمره أكثـر من 5000 عام وهي عبارة عن زهــرية محـفورة من حجر المرمر عـثر عليـها في مجـمع للمعـابد للالة السـومرية إنانا في أثار مـدينة أور الاثـرية الواقـعة في محافظة المثنى في جـنوب العراق وتـعتبر من أقـدم الاعـمال النـحتية الفـنية التي قد عثر عليها وقـد أؤرخت بالفـترة الزمـنية بـين 3200-3000 قـبل الميـلاد.

أكـتشاف المزهرية
المـزهرية أكـتشفت كـمجموعة حـطام من المـرمر من قـبل عـلماء الاشـوريات الألـمان خـلال حـملة التـنقيب السـادسة في أور في عام 1933/1934 حيـث كانـت الملاحظات التي كـتبت عنها تـبين أنها حاوية كـبيرة من المـرمر طـوله 94 سم تـقريبا مـع نـقوش مـلساء, وقـد سـميت نسـبة الى مديـنة الوركاء الاثـرية.

الـوصف
تـحتـوي المزهـرية عـلى اربـع طبـقات من النـقوش , في الـطـبقة الرابـعة يصـف النـقش نـمو النـباتات في دلتا دجـلة والـفرات مثـل القـصب الطـبيعي وزراعة الحـبوب, وفوقـها يـصف اسـتخدام الحيوانات في الـزراعة مـثل الثـور والاغنام كلـمحة من الحـياة, فـي الطـبقة الثأنية يـصف النـقوش رجـال عـراة يـحملون أوعـية والـجرار للـقربان مثـل الفـاكهة والحـبوب, في الطـبقة الـعلية تـحتوي علـى لوحـة تـمثل المـعبد الالـهة إنانا التي تـعتبر من الالهة الرئيـسية والتي عرفـت فيما بـعد بعـشتار عند الاكـادين واقـفة جـنبها حزمـتين من القـصب خـلفها حيـث وعاء من الفاكهة والحـبوب خـلفـها

سـرقة الـمزهرية وأعـادتها
تـحفة مـزهرية الوركاء كأنت وأحــدة من ألاف قـطع أثــرية تم سـرقتها من المتحف العراقي اثـناء اجتياح 2003 حيـث سـحبت بقـوة من حافـظة العرض التـي كانت متـصلة بأسـفل المزهـرية مما أدى الـى تحـطم المـزهرية. تـم أعـادة المـزهرية الى المتحف العراقي في العـام نـفسة أثـناء العـفو من قـبل ثلاث شبـاب في بداية العـشرينيات حـسب صحيفة التايـمز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest