السبت, أبريل 17, 2021

بيان استنكار

بسم الله الرحمن الرحيم

في الوقت الذي زحف ملايين المسلمين الى كربلاء الشهادة والحرية لإحياء اربعينية الإمام الحسين عليه السلام حاول نفر ضال من جبهات الإعلام المأجورة والتي دأبت على تزييف الحقائق وخلط الاوراق بنشر خبر لا يرتقي الى معنى الكلمة حاملا كل معاني الحقد الطائفي المقيت وانحطاط المستوى الاخلاقي والديني بإتهام الشرفاء من المسلمين بتهم هم أرفع مستوى لان يسمعوها او ينظروا اليها.
هذه الصحيفة ( الشرق الاوسط ) وكما عهدناها منذ تأسيسها الى الان حاولت أن تلوث صورة العراق الناصعة فكان الفشل حليفها دائما؛ لجأت اليوم لأن تستحدث هذا الاسلوب المتدني.
وبعد ان جوبهت برد فاقها وفاق حجمها وحجم من مولها أعلنت قطع علاقتها بمراسلها في العراق ونشر اعتذار وحذف الخبر. فهذا لا ينطلي على الواعين من ابناء العراق الغيارى يمكن أن نسميه استسلام المنهزم ولا قيمة له لذلك ندعو نحن الجامعيين العراقيين في ايران أن يكون الرد رادعا لمثل هذه الافعال وان تغير هذه الصحيفة من نهجها وسياستها التي عرف عدائها للعراق ونشد على ايدي كل من اقام دعوى قضائيه ضد الصحيفة وندعم الحملة التي انتشرت بشكل واسع في الصحف و مواقع التواصل الاجتماعي و وسائل الاعلام و نعلن عن وقوفنا مع الاكاديميين في عموم الجامعات العراقيه وتضامننا مع وقفتهم تجمع الجامعيين العراقيين في ايران.

الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2016

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

احدث المنشورات